English

بمناسبة اليوم العالمي للمراة اتحاد الشباب ينظم ورشة عمل

 بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المراة
اتحاد الشباب ينظم ورشة عمل من اجل حرية المراة و كرامتها

نظم اتحاد الشباب الفلسطيني بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المراة ورشة عمل في مركز محور في مدينة بيت لحم بالشراكة مع الشؤون الاجتماعية و مركز محور و وزارة المراة بحضور عدد كبير من المؤسسات النسوية و الاجتماعية ببيت لحم.
هذا المؤتمر الذي جاء تحت عنوان المراة"حرية..كرامة..وعي"بدات اعماله بكلمة ترحيب و افتتاح من السيدة سائدة الاطرش ،القائمة على ادارة مركز محور ،او ما يسمى بالبيت الامن للفتيات اللواتي يتعرضن للعنف و الذي انشاته الحكومة الايطالية بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية.
من جهتها الاطرش رحبت بكل الرجال و النساء المناصرين لقضية المراة و الذين يؤمنون بالقضاء على العنف و مساعدة ضحاياه.
و قالت الاطرش ان مساعدة ضحايا العنف بحاجة الى عمل دؤوب لاخراجهم للمجتمع بالشكل الصحيح ايضا.
اما السيدة رولا توتنجي من اتحاد الشباب الفلسطيني شكرت مركز محور و وزارة الشؤون الاجتماعية ،و اوضحت ان بناء علاقة بين مؤسسات المجتمع المدني مع المجتمع و الاعلام هو في صميم مشروع الميدنت و ايضا نتطلع لتحقيق الديمقراطة و حقوق الانسان و على راسها حماية حقوق المراة.
من جهته بدا محرم البرغوثي المدير العام لاتحاد الشباب الفلسطيني بقوله : كل عام و انتم بخير مع الامل بان لا يكون في العام القادم عنفا .و رحب بسائدة الطرش مديرة مركز محور و اكرم القيمري مدير مديرية الشؤون الاجتماعية، و اضاف باسم الاتحاد يسعدنا ان نشارك كمؤسسات شريكة بصوت عالي خاصة اننا نرى نموذجا للعنف ضد الرجال و النساء في القدس من قبل الاحتلال ،و يجب ان نتحد لنواجه العنف و القتل ضدنا من الاحتلال،سواء ضد الاطفال و المراة كنموذج مكثف لما يجري في الضفة الغربية و قطاع غزة.
العنف مطروح امام كل العالم الان لانهاء ابشع و اطول احتلال يمنع المصلين عوا من الوصول بامان الى اماكن العبادة ،من كنائس و جوامع.
محاصرة مهد المسيح هو نوع من انواع العنف لمنع ممارسة حرية التدين ،الشؤون الاجتماعية و مركز محور ليسوا بسعيدين بازدياد عدد النزلاء لديهم و نتمنى ان يتحول هذا المركز الى متحف و ان تنتهي هذه الظاهرة في مجتمعنا الفلسطيني.
و ذات السياق اكد البرغوثي ان التكامل بين مؤسسات السلطة و مؤسسات المجتمع المدني مهم جدا حتى نقضي على السلوكيات السيئة و نحقق مساواة بين الرجل و المراة.
السيد اكرم القيمري ،مدير مديرية الشؤون الاجتماعية اعتذر من جهته عن حضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية شوقي العيسة بسبب انشغاله باجتماع مجلس الوزراء .
و اضاف ان المجتمع الفلسطيني يعاني كغيره من المجتمعات في العالم من مشكلة العنف الاسري الا ان وجود الاحتلال الاسرائيلي و تزايد وتيرة العنف الموجه ضد الانسان الفلسطيني الممارس من قبل الاحتلال و ارتفاع نسبة الفقر و البطالة في الاسرة الفلسطينية يزيد الوضع سوءا و تسبب في تزايد نسبة اشكال العنف الاسري داخل مجتمعنا الفلسطيني و تحديدا الموجه ضد النساء و الاطفال.
السيدة وفاء الاعرج من وزارة شؤون المراة ،نقف هنا اليوم لنتشارك في هذه الايام التى تحيي فيها البشرية جمعاء و معها شعبنا الفلسطيني فعاليات الحملة العالمية "حملة ال 16 يوما" لمناهضة العنف ضد المراة.
و في هذا الصدد اكدت الاعرج ان المراة الفلسطينية ناضلت و عانت و ابدعت و لكنها تستحق المساواة ليس لهذه الاسباب بل لان ذلك هو حق طبيعي استلب منها ،و هو حق غير قابل للتصرف و لعل تعثر انجاز و تكريس هذا الحق يكمن في النظرة النمطية للمراة و العادات و التقاليد و قولبة المفاهيم.
و في لحظة مؤثرة قامت الفتاة "سين" و هي احدى الفتيات التى توجهت لمركز محور بعد حادثة اعتداء جنسي كانت قد تعرضت لها،روت قصتها و كان واضح على الحاضرين الحزن و التاثر لما عانت منه هذه الفتاة من رفض من عائلتها عقب الحادثة، الا انها و بعد التحاقها بمركز محور تجاوزت ازمتها و اعتمدت على نفسها بعد تعلمها مهنة تعتاش منها و هي الان متزوجة و عادت لتعيش حياة طبيعية.
السيدة الاعلامية سهير فراج من جمعية تنمية و اعلام المراة،تام،اكدت انه يجب رصد و تغير صورة المراة المشوه في الاعلام ، و الاهم من ذلك تحديد الصورة التى نرغب بالوصول اليها.
نحن عندما نقرا احدى العناويين في الصحف عن قتل فتاة معينة على خلفية الشرف فاننا تلقائيا ننقل وجهة نظر ضد الضحية، من هنا يجب الاهتمام بالعناويين لانها الاساس.
حتى الافلام و المسلسلات تعزز قبول العنف و ممارسته ،اضافة الى الصور الاعلانية و استخدام النساء كادوات تجارية و ترويج السلع.
و في الخاتمة اوضحت السيدة سلوى بنورة من مركز الارشاد القانوني و الاجتماعي اهمية الضغط على صناع القرار لسن قانون العقوبات و خاصة العنف ضد المراة، في ظل تعطل المجلس التشريعي لفترة ليست ببسيطة و عدم اقراره لاية قوانين جديدة تحد من نسبة الجرائم بحق المراة الذي سجل ارتفاعا ملحوظا في الاونة الاخيرة .
كما و فتحت السيدة مارلين خوري منسقة مشروع الميدنت باب النفاش مع المحامية بنورة في قضايا الجرائم المختلفة بحق المراة الفلسطينية .
و يذكر ان هذه الورشة جاءت برعاية اعلامية من اذاعة 24 fm في رام الله كما و جاء ضمن نشاطات مشروع الميدنت الذي ينفذه اتحاد الشباب الفلسطيني بالشراكة مع مؤسسة كوسبي الايطالية و بدعم من الاتحاد الاوروبي

شركــــائنا
  فهرس الفعاليات   June 2018
S M T W T F S
          1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
المكتبة
صور أفلام منشورات أخبار

© 2018 إتحاد الشباب والرياضة (PYU)