English

لاول مرة :المؤسسات القاعدية و المجالس البلدية من سلفيت و شمال غرب القدس تلتقي في بيت دقو

 اتحاد الشباب الفلسطيني يجمع المجالس المشتركة لكل من منطقة سلفيت و شمال غرب القدس في قرية بيت دقو ،حيث التقت 32 مؤسسة قاعدية و ثمانية مجالس و بلدية في سلفيت مع ستة مجالس بلدية و 14 مؤسسة قاعدية من شمال غرب القدس ،و جاء هذا اللقاء ضمن مشروع تمكين الشباب و الشابات من خلال تعزيز العلاقات بين المؤسسات المحلية و المجالس البلدية  والممول من قبل الإتحاد الأوروبي و المنفذ من خلال مؤسسة إتحاد الشباب الفلسطيني بالشراكه مع المؤسسه الإيطاليه كوسبي.

و تم تشكيل مجالس مشتركة بين المؤسسات و البلديات و المجالس القروية في المحافظتين بالانتخاب .

و تم اللقاء في بيت دقو ،شمال غرب القدس حيث مكتب الاتحاد و رحب عكرمة ريان المنسق الميداني في شمال غرب القدس بالحضور و بالمبادرة ،و من ثم تم تقديم شرح لبرنامج الزيارة من قبل المنسق الميداني لمنطقة سلفيت السيد فايق القيشاوي ،الذي رحب من جهته ايضا باصدقاء المجلس و المتطوعين .

كما و قدم السيد سالم ابو عيد كلمة المجلس المشترك لبلديات القدس و اشاد بموقع اللقاء في قرية بيت دقو لجمال طبيعتها و موقعها الاستراتيجي المطل على العاصمة الفلسطينية "القدس الشريف" ،في ظل تعرض القرية للتهويد كما اشاد بصمود اهلها.

من جهته المدير العام لاتحاد الشباب الفلسطيني محرم البرغوثي اكد على اهمية دعم صمود الناس و العيش بكرامة  عبر تحسين دخلهم و تعليم ابنائهم.

و اضاف البرغوثي ان المشروع الحالي الذي نجمع من خلاله المؤسسات و المجالس البلدية و القروية تحت مجلس مشترك واحد هو فعلا عنوان التطور و التطوير في منطقتي سلفيت و شمال غرب القدس كمنطقتين مهمشتين و تتعرضا لهيمنة و ظلم التجمعات الاستيطانية العنصرية التى تحاصرهما.

و اكد البرغوثي ان اتحاد الشباب الفلسطيني كمؤسسة شبابية تسعى لتنشيط الشباب و تشغيلهم عبر مشاريع مماثلة من شان ذلك فعلا الحد من الهجرة التى تروج لها وسائل الاعلام في الاونة الاخيرة .

و تحدث عن اختيار بيت دقو لان اهلها نموذجا لاستصلاح الاراضي و زراعتها و جمعيتها مبادرة و فاعلة.

و في ذات السياق اكدت هديل ربيع منسقة المشروع أن المجالس المشتركة بين المؤسسات و المجالس المحلية في المنطقتين، سيلعبان دورا مهما في تحسين اليات التنسيق بين المؤسسات و الحكم المحلي، و تطور هذه المجالس يعني ايجاد عنوان مشترك يعمل على تطوير المنطقة و لعب دور في التغير باتجاه الافضل و هو كاف ايضل لتعزيز صمود الناس من خلال تحسين تقديم الخدمات للمؤسسات المستفيدة.

كما و القى السيد سعيد يقين من محافظة القدس كلمة نيابة عن السيد عدنان الحسيني الذي اعتذر عن الحضور لوجوده في قطاع غزة للمشاركة في اجتماع الحكومة الفلسطينية هناك و رحب بالنيابة عنه بالحضور داعيا لمضاعفة الجهود من اجل تمكين المواطنين في المناطق المهمشة و المستهدفة بالتهويد.

اما كلمة محافظة سلفيت فقد قدمها بالنيابة عن عطوفة محافظ سلفيت السيد سليم عبد الرحمن الذي شكر اتحاد الشباب الفلسطيني و الاخوة في بيت دقو و المجلس المشترك غرب القدس و اكد على ان محافظة سلفيت ترى بالمشروع فكرة ريادية تستحق الاحترام و ان المحافظة احتضنت المشروع منذ اللحظة الاولى لاطلاقة في منطقة سلفيت لايمانها باهميته و كونها تعول عليه الشيء الكثير في مجال تعزيز العلاقة بين القطاع الرسمي و الاهلي و تطوير قدرات و كفاءة المؤسسات القاعدية المستهدفة في منطقة سلفيت.

من جهتها قدمت السيدة احلام خضير كلمة المجلس المشترك في سلفيت تحدثت خلالها عن رحلة المؤسسات القاعدية مع المشروع منذ الزيارات الميدانية الاولى حتى اللحظة و بان الفكرة قد بدات تحقق اهدافها و ذلك من خلال المجلس المشترك الذي تم بلورته من حيث الرسالة و الرؤيا و الاهداف و النظر لهذا المجلس كاطار جامع للبعد الاهلي و الرسمي مما يعكس التكامل في جودة الخدمات المقدمة للفئات المستهدفة و تحقيق الشرعية المجتمعية المنشودة و العمل بفكر التعاون كنهج و استراتيجية بديلة للشرذمة و تشتيت الجهود .

و القى السيد جاد ربيع من جهته كلمة المجلس المشترك غرب القدس التى تحدث فيها عن اهمية تطبيق فكرة المشروع بدقة لتحقيق الاهداف المرجوة و تحدث مطولا عن البعد الوطني للمشروع و ايمانه بقدرات المؤسسات القاعدية و اهمية تطويرها .

و القرى المشاركة في سلفيت هي تسعة قرى: كفل حارس،ديراستيا،فرخة،اسكاكا،ياسوف،بروقين،كفر الديك،سرطة، و ستة اخرى تقع شمال غرب القدس هي قرية بيت دقو، بيت سوريك، بيت اكسا، النبي صموئيل، و ايضا بيت عنان و بدو .

و يهدف المشروع الى تعزيز العلاقة ما بين المجالس القروية و البلدية في المواقع المستهدفة على اعتبارها المؤسسة الام و مظلة المؤسسات و مابين المؤسسات الاهلية و القاعدية من جهة اخرى لضمان العمل بنهج تكاملي نحو الوصول لخدمة افضل للمواطنين.

 

كما و اوضحت استشارية المجالس المشتركة فدوى البرغوثي اهمية اعتماد نظرية "نحن" كبديل لنظرية "الانا" من خلال سرد قصة تجسد مفهوم تقبل الاخر و اهمية توحيد الجهود و صهرها ضمن فريق عمل يحمل فكر و فكرة موحدة متجددة للنهوض بالقرى المستفيدة من المشروع.

من جهته نظم اتحاد الشباب الفلسطيني سلسلة من التدريبات لتدريب المجالس المشتركة و المؤسسات الاهلية و القاعدية في المناطق المستهدفة في الاشهر الماضية من اجل تمكينهم و تعزيز مشاركتهم في سائر المجالات المطلوبة.

من جهتها اكدت السيدة فدوى حسن حبابة من بيت اكسا انها اصبحت قادرة اكثر على التفاعل الايجابي اكثر بعد تتابعتها لعدة تدريبات متتالية مكنتها من تقوية شخصيتها و التركيز بشكل اقوى و اوضح في التشبيك و التفاعل الاجتماعي مع القرى المجاورة المشاركة في المشروع.

 

و في الختام قام اعضاء المجلس المشترك في سلفيت و السيد احمد ياسين العضو في نفس المجلس ممثل بلدية ياسوف بزراعة شجرة زيتون تم جلبها من محافظة الزيتونة"سلفيت" في منتزه جمعية بيت دقو لتكون رمزا للاستدامة و التعاون و خلق علاقة ابدية بين المجالس المشتركة "القدس- سلفيت" و تم اخذ صورة تذكارية مشتركة جانب الشجرة بعد زراعتها.

و الجدير ذكره ان دراسة عن احتياجات القرى ستصدر قريبا تتناول جميع مناحي الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و التعليم و وضع الشباب و المراة في المحافظتين،لتكون مرتكزا و مرجعا للمؤسسات و البلديات للتخطيط بناءا على الاحتياجات.

هذا و سينظم اتحاد الشباب ردا للزيارة حيث تقوم مؤسسات و بلديات و مجالس شمال غرب القدس لزيارة محافظة سلفيت قبل نهاية العام.

 

 

 

شركــــائنا
  فهرس الفعاليات   September 2018
S M T W T F S
            1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
المكتبة
صور أفلام منشورات أخبار

© 2018 إتحاد الشباب والرياضة (PYU)